الملتقى الوطني: الجسد: قراءات انثروبولوجية

 

 

 

ديباجة الملتقى الوطني:

شغل الجسد الإنساني موقع متميزا في جدل النظرية الاجتماعية على مدار العقدين الأخيرين، وذلك من خلال الأطروحات والمناقشات الواسعة التي قدمتها المداخل المتنوعة في النظرية الاجتماعية، حيث اتجهت بشكل متزايد نحو استكشاف إشكاليه الجسد في الحياة الاجتماعية والعلاقة بين الواقع الاجتماعي والجسد وتحليل العمليات والميكانيزمات، ليتحول عن طريقها الجسد إلى صنع اجتماعي، وهذا ما دفعنا كباحثين في المجال الأنثروبولوجي للغوص في قضايا الجسد الاجتماعي باعتباره معيش يومي، لا مفكر فيه داخل المجال الأنثروبولوجي، وبناء ثقافي، لأن مجال التمثلات ومخيالات أي جسد في مظاهره وتعبيراته الخارجية الرمزية مكتسب ومعبرة عن ثقافة الجماعة، التي ينتمي إليها.

حيث أن إشكاليه التحكم وضبط هذا الأخير كما هو معلوم، يتجسد في حضوره في المكان، كماده تصنعها وتنتجها العلاقات والتفاعلات الاجتماعية، وفي كيفية المحافظة على تقاليده المتعارف عليها والسيطرة على رغباته، وفي الفروق التي ينتجها بين كل من الذكر  والأنثى...الخ.

إذن الجسد موضوع ملائم كتحليل أنثروبولوجي لأنه يحدد هوية الإنسان، فبدون الجسد الذي يعطيه وجهه لم يكن الإنسان على ما هو عليه، أي وجود الإنسان هو وجود جسدي (لوبرتون 1997) فبما أن هذا الأخير يتراوح بين الملكية الفردية الخاصة وملكية مجتمعية، تصفه ضمن منظومة اجتماعية فاعلة، ليبقى الشيء الثابت بين الملكية الفردية والمجتمعية، هو أن الحضور داخل المجتمع حضور جسدي بالدرجة الأولى، سواء امتثل هذا الأخير وضبط رغباته الداخلية وتنازل عنها من أجل قبوله في جماعه الانتماء أو تجاوزها، من خلال تعبيره عن خصوصية معينة.

 من هذا المنطلق نفهم بأن الجسد الاجتماعي هو ظاهرة نسبية وليست ثابتة يكتسيه غموض كبير لا يمكن أن نكشف عنه،إلا إذا قمنا بقراءات ميدانيه من عمق المجتمع، باعتباره نافذة ينظر من خلاله للمؤسسات والبنيات والعلاقات الاجتماعية، وبالتالي كيف يمكننا إعطاء قراءة انثروبولوجية ميدانية لفهم الجسد داخل مجتمعنا؟

تمخض عن هذا التقديم الموجز  الأنثروبولوجي للجسد مجموعة من المحاور الكبرى، التي يمكن للدارس الأنثروبولوجي التطرق إليها انطلاقا من قراءات ميدانية معمقة، تكشف وتزيح الغموض عن ظاهرة الجسد الاجتماعي الذي كان ولا يزال في تحول مستمر وهي:

المحور الأول: الجسد وتجربة اللذة والألم إن الأفراد لا يمكنهم أن يعيشوا بعيدا في سعيهم عن اللذة وابتعادهم بشكل طبيعي عن الألم، بمعنى أننا عندما نشتغل حول الجسد لا يمكننا أن نكون خارج قطبي اللذة والألم في الغالب.

المحور الثاني: الحضور الجسدي داخل الفضاءات الاجتماعية يعد الحديث عن الحضور الجسدي داخل السجال الأنثروبولوجي حديث عن عمليات الإقصاء والتهميش من جهة، والاندماج والتفاعل الاجتماعي من جهة أخرى، هذا ما يظهر على مستوى الممارسات اليومية للفاعلين الاجتماعيين، أي أن الجسد يشغل واقعا جد متميز من الحضور داخل الفضاء، وعليه كيف يمكن للجسد أن يكون تعبيرا عن حضور إنساني وبناء رمزي في الفضاء؟

المحور الثالث: الجسد وأزمة الهوية إن البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الفرد تساهم بشكل كبير في تكوين ذاته،إننا نلاحظ أن مجتمعاتنا تعيش اليوم عصر تضارب القيم والمعايير مما يؤدي إلى استحالة وحدة الهوية وتماسكها، بمعنى أننا نعيش حالة من التشتت وضعف العلاقات الاجتماعية، فكيف يمكن للفرد أن يحصل على الإحساس والشعور بالهوية والانتماء إلى ثقافة ما؟

المحور الرابع: الحضور الجسدي في الثقافة الشعبية: نتناول تحت هذا المحور خطاب الواقع البشري من خلال الصور المخزنة والمتوارثة عن الجسد الاجتماعي بوصفه موروث مستمر ينتقل من جيل لآخر ويمتاز بقدرته المجازية أحيانا.

 

أهداف الملتقى:

  • توضيح الإشكاليات التي تتطرق إليها الدراسات الأنثروبولوجيا.
  • إبراز الدور الذي يلعبه الجسد الاجتماعي في تكوين هويتنا الثقافية.
  • التعرف على المكانة الاجتماعية لكل من الذكر والأنثى بالمجتمع.
  • الانتباه للقضايا الجديدة المتعلقة بالجسد الاجتماعي.

 

شروط المشاركة:

1.أن يكون البحث في أحد المحاور الخاصة بالملتقى.

2.ألا يكون البحث قد سبق المشاركة به في ملتقى أو ندوة علمية أو نُشر في مجلة علمية.

3.يجب مراعاة المنهج العلمي ومعاييره في كتابة البحث، وأن يتميز بالأصالة والجدية في التحليل.

4.تُقبل البحوث باللغة العربية والفرنسية والانجليزية.

5.تشتمل الصفحة الأولى من البحث على اسم الباحث، وعنوان البحث كاملا، ودرجته العلمية والبريد الالكتروني في الهامش.

6.ألا يتجاوز البحث خمسة عشر صفحة، حجم A4 شاملة المراجع والملاحق.

7.وضع الهوامش والتعليقات في نهاية كل صفحة، والمراجع والفهارس والملاحق في نهاية البحث.

8.يُكتب البحث على برنامج (Microsoft word) بخط (Traditional Arabic) حجم 16 بالنسبة للبحث باللغة العربية  و12 بالنسبة للهوامش، وبخط (Time new roman) بحجم 12 للبحوث باللغة الأجنبية، وبحجم 10 بالنسبة للهوامش.

 

تواريخ مهمة:

آخر أجل لاستلام ملخص المداخلات2024/06/30

آخر أجل للرد على الملخصات المقبولة 2024/07/15

آخر أجل لاستلام المداخلات كاملة 2024/09/30

تاريخ انعقاد الملتقى الوطني 2024/10/28 (حضوري)

ترسل إستمارة المشاركة إلى البريد الالكتروني التالي:

 

الأستاذة:د.بن زيان خيرة رئيسة اللجنة العلمية للملتقى

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

رابط التسجيل

https://forms.gle/MuWVAjgxJPQo9sXP7

 

 تحميل إستمارة المشاركة

آخر نشاطات الوحدة

وحدة البحث

وحدة البحث في علوم الإنسان

للدراسات الفلسفية، الاجتماعية والانسانية

كلية العلوم الاجتماعية

جامعة وهران2 محمد بن احمد

للتعرف علينا

موقعنا

  • جامعة وهران 2
    الجناح العلمي أد. بوسلطان محمد
    المجمع الجامعي بلقايد بئر الجير، وهران.
    الجزائر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 56 34 12 000 213+

 

 

زوار الموقع

اليوم
الأمس
هذا الأسبوع
الأسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
المجموع
109
157
745
504701
3832
9194
516836